الوراقون حملوا الجاحظ من القدس إلى عمّان

LOL 
غبي 

الوراقون حملوا الجاحظ من القدس إلى عمّان

الوراقون حملوا الجاحظ من القدس إلى عمّان

 مهند صلاحات

 ع.جو- بدأت خزانة الجاحظ محطّتها الأولى في القدس، في حيّ باب العامود تحديداً.حيث كان المقدسي "خليل المعايطة" يعمل وراقاً قبل مجيئه إلى مدينة عمّان، حاملاً مكتبته أو "خزانته" الحديدية التي كان أهل القدس يشبهونها دوماً بمكتبة الجاحظ.

مكتبة بقرار أميري

 يقول محمد المعايطة أحد أحفاد "خليل" الذي يتولى حالياً بيع الكتب في فرع المكتبة في شارع الأمير محمد وسط عمّان: بدأ جدّي بفكرة المكتبة في باب العامود بالقدس، وكانت الناس تشبه خزانته بخزانة الجاحظ، وتحذره دوماً من أن ينتهي نهاية مؤلمة كنهاية الأديب والمفكر العربي "الجاحظ" ومن هنا جاءت تسمية المكتبة بـ"خزانة الجاحظ".

 ويضيف، التقى جدي وخاله محمد في القطرانة بالملك عبدالله المؤسس، وهناك أقنعه بتأسيس المكتبة واعتمادها، وبالفعل تم إنشاء المكتبة بقرار أميري، وكان ذلك قبل تأسيس الإمارة، فتم تأسيس المكتبة في القدس سنة 1922، وكانت القدس في تلك السنة تكسوها الثلوج كما أخبره جده.

 ويتابع، كان جدي وفياً لكتبه التي يحرص عليها حرصه على الممتلكات الثمينة، لدرجة أنه كان يخبئها في مكتبة حديدية ضخمة، وفي العام1948 حين بدأ الاحتلال الصهيوني لفلسطين استشهد جدي بالقدس، بينما أصيب والدي "ممدوح" بانفجار لغم أفقده قدمه في بلدة قلنديا بين القدس ورام الله.

الجاحظ يرحل عن حواري القدس

 يقول محمد المعايطة: منذ ذلك الحين عاد والدي إلى عمّان وفكر في إنشاء المكتبة هنا، ليظل وفياً لمهنة أبيه كورّاق، ويعمل فيها خاصة أن ظرف فقدان قدمه لم يمكنه من العمل في مهنة أخرى.

وبالفعل كان أول إنشاء للمكتبة في عمّان، حيث كان موقعها بالقرب من مبنى أمانة عمان القديم، ثم انتقلت إلى سوق اليمنية، وبعدها تفرعت وكبرت وأصبح لها خمسة فروع.

وشكّل فرع جبل اللويبدة أول منتدى ثقافي في عمّان يجتمع فيه المثقفون والكتاب والمهتمون، ومايزال نظام استعارة الكتب الذي أدخله ذلك الفرع إلى الأردن سارياً حتى اليوم.

 وتضم خزانة الجاحظ مطبوعات حجرية ومخطوطات قديمة جداً بعضها يعود إلى زمن الفاطميين أي منذ800 عام، كما تضم كتباً مطبوعة منذ زمن نابليون، وكتبا إسلامية بخط اليد تتحدث عن المذاهب الدينية.

 بالإضافة إلى أنها تعرض طبعات قديمة لمجلات وصحف فكرية، مثل مجلة الفيصل والهلال وريدر دايجس وطبيبك.

 معظم مخطوطات الخزانة جاء من مكتبة الانتداب البريطاني التي بيعت بالمزاد العلني واشتراها خليل المعايطة، كما يخبر حفيده محمد.

 وهذا جعل طواقم السفارتين البريطانية والفرنسية من رواد المكتبة، ويطلبون عادة كتبا قديمة باللغة الإنجليزية أو الفرنسية، منها ما تعود طباعته إلى أيام الانتداب البريطاني، كما أن هناك الكثير من الملحقيات الثقافية الأجنبية والعربية والإسلامية تأتي لطلب كتب قديمة.

 يؤكد محمد المعايطة أن "لمكتبة الجاحظ فضلاً على الجامعات وتحديداً الجامعة الأردنية؛ ففي عهد الأكاديمي ناصر الدين الأسد، زودت المكتبة الجامعات بمخطوطات نادرة وقديمة جداً. وتختص المكتبة بالمذاهب والأديان وكتب الطب العربي، من ابن سينا والرازي -وهو ما يعرف بالطب البديل- منذ أيام(طبعات بولاق الأميرية) على زمن نابليون والتصوف الإسلامي. كما تحتوي المكتبة على مجموعة مهمة من الكتب الإسلامية لكبار الأئمة أمثال؛ مشهور حسن، ناصر الدين الألباني، مراد شكري، علي الحلبي وغيرهم".

تعرضت المكتبة لأكثر من إزالة من قبل أمانة عمّان، بسبب فتح الشوارع أو الترميم، وظلت الأمانة تنقل المكتبة حتى وصلت مكانها الحالي في شارع الأمير محمد قرب مبنى البريد، فأصبحت بالقرب من دارة الفنون والمركز الثقافي لوسط المدينة، ومن المواقف التي يذكرها حول إزالة المكتبة من مكانها، أنه في إحدى المرات التي قررت الأمانة إزالتها، احتجت إذاعة "مونتي كارلو" واتصلت بأمين عمان وطالبته بإعادتها لمكانها لكونها واحدة من المكتبات النادرة والمهمة في الوطن العربي.

إضافة تعليق جديد

سؤال تأكيدي

هذا السؤال هو لاختبار ما إذا كنت زائرا حقيقياً ولمنع المنشورات الآلية.

Image CAPTCHA